نشرة منتصف الليل قصص رعب مكتوبة - انفوجراف Infograph

احدث المواضيع

add

الأحد، 15 مارس 2020

نشرة منتصف الليل قصص رعب مكتوبة

نشرة منتصف الليل



تعد هذه القصة واحدة من أشهر قصص الأساطير في اليابان ، وتدور أحداثها حول شخص يرى شيئًا غريبًا أثناء مشاهدته للتلفاز يجعله يفقد صوابه ، ففي نشرة منتصف الليل يسمع خبرًا غريبًا ، يجعله يصاب بالذعر ولا يستطيع النوم في تلك الليلة ، ويحكي الشاب قصته قائلًا :

نشرة منتصف الليل


قبل خمسة أيام عدت غلى منزلي بعد يوم مرهق وطويل من العمل ، وبعد أن تناولت طعامي جلست أمام التلفاز ولكن غلبني النوم وغفوت قليلًا من شدة التعب ، وبحلول الثانية والنصف منتصف الليل استيقظت فجأة .

كان التلفاز لا يزال يعمل ، وكانت الشاشة تمتلئ بالقضبان الملونة التي تعلن عن انتهاء البث التلفزيوني ، فقمت وأنا على وشك إغلاقه ولكن فجأة حدث شيء غريب جعلني أتسمر في مكاني .

فقد اختفت القضبان الملونة من على شاشة التلفاز ، وانتشر بها فجأة وميض أبيض وأخذت الصورة تتضح تدريجيًا لتظهر بعد ذلك لقطات من تحطم قطار ، وفي زاوية الشاشة كانت هناك قائمة طويلة بأسماء الضحايا يقرأها معلق إخباري ، وفي الخلفية موسيقى قاتمة .

نشرة منتصف الليل



كان يقرأ كل اسم برتابة شديدة واحدًا تلو الأخر ، وفجأة سمعت اسمي يقرأ بين هؤلاء الضحايا ، فانتابني الفزع وظللت منتبهًا إلى التلفاز حتى قال المعلق ، هؤلاء هم ضحايا الغد ، إلى اللقاء وأتمنى لكم ليلة سعيدة .
بعدها توقفت الموسيقى وتلاشت الصورة من على التلفاز ، فجلست على الأريكة وأنا أسأل نفسي سؤالًا واحدًا ، هل ما رأيته للتو حقيقي أم أنني كنت أحلم ؟ في تلك الليلة لم أستطيع النوم .
ظللت طوال الليل أتجول في المنزل ، وأفكر في نشرة الأخبار الغريبة وعندما حل الصباح كنت قد اتخذت قراري بعدم الذهاب للعمل ، وبالفعل اتصلت برئيسي وأخبرته أني مريض ولن أستطيع الذهاب .
وقبل الساعة التاسعة صباحًا بقليل تحرك القطار الذي اعتدت الركوب فيه ، ولكن صح ما توقعت فقد خرج القطار عن القضبان في حادثة كبيرة ، وقع ضحيتها 60 شخص ، فقد رأيت ذلك في نشرة الأخبار الصباحية والغريب أنها كانت بنفس صوت المعلق الذي سمعته بالأمس !

نشرة منتصف الليل

ولكن اسمي لم يكن بينهم ، لم ينتهي خوفي بوقوع الحادثة ونجاتي منها ، فقد ظللت فترة من الزمن خائف من مغادرة منزلي ، حتى أن التلفاز نفسه ابتعدت عن مشاهدته في الليل خوفًا من نشرة إخبارية جديدة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

Responsive Ads Here