هل تعلم ما هو هيكل سليمان وما هى قصة اليهود معه ؟ - انفوجراف Infograph

احدث المواضيع

add

الأربعاء، 1 أبريل 2020

هل تعلم ما هو هيكل سليمان وما هى قصة اليهود معه ؟

هل تعلم ما هو هيكل سليمان وما هى قصة اليهود معه ؟

هل تعلم ما هو هيكل سليمان وما هى قصة اليهود معه ؟
هل تعلم ما هو هيكل سليمان وما هى قصة اليهود معه ؟ 
 هل تعلم انه من الامور التى يداولها اليهود هو ما يسمى بهيكل سليمان , فما قصة هذا الهيكل ؟ وما هى قصة تسميته ؟ وما قصة معتقد اليهود فيه ؟ وهل تعلم ما ورد عنه فى السنه النبوية  المطهرة ؟  سوف نتناول فى انفوجراف  القصة الكاملة لهيكل سليمان .


نبأنا الله عز وجل بأخبار اليهود وما يفضح مكائدهم , ويكشف طبائعهم , فقد أخبر عنهم الله وهو أعلم بهم وبما بفعلون, وما ينون , بأنهم أهل مكر وخديعة وضلال أضلال , وصد عن سبيل الله , يثيرون الفتن ويوقدون الحروب , كتموا الحق ,وقتلوا الانبياء , وسبوا الله عز وجل , ومن الامور التى يتداولها اليهود هو ما يسمى بهيكل سليمان . 

فما هو هذا الهيكل وقصة تسميته ,ومعتقد اليهود فيه والوارد عنه فى السنة النبوية  ؟ 

اولا أصل التسمية  : تقول التوراة التى يتداولها اليهود اليوم , أن سليمان بنى مكان لعبادة اسمه " بيت ياهوه" وياهوه هو لفظ يشير الى الرب  ,تعرف  اليهود على اسم هذا المنطقة ب "بيت هامكيداش" وتعنى البيت المقدس , لانه حرام عندهم استخدام كلمة ياهوه, ثم تمة ترجمة بيت المقدس الى اللاتينية  "بيت العبادة"  او "معبد" ثم ترجم الى العربية باسم "الهيكل " او "معبد"من هنا أتى التشويش , وبالمختصر أتى اللفظ الصحيح لما بناه سليمان عليه السلام هو أما بيت المقدس كما أخبرنا سيدنا "محمد " عليه الصلاة والسلام , أو المسجد الاقصى كما أشار اليه القراءن الكريم , ولكن شكل المكان السابق وصفه موجود فقط فى التوراة المحرفة .

ثانيا قصة الهيكل حسب اعتقاد اليهود  ليس هناك كتاب تدريجى او مصدر موثوق به , يثبت لنا سليمان عليه السلام للهيكل , او يثبت لنا تاريخه , ولكننا سنذكر تاريخ مختصرا للهيكل المذعوم , كما ورد فى كتب اليهود :

هل تعلم ما هو هيكل سليمان وما هى قصة اليهود معه ؟
هل تعلم ما هو هيكل سليمان وما هى قصة اليهود معه ؟ 
"   سليمان  عليه السلام  هو من بنا الهيكل   وذلك فى  خلا سبع سنوات كاملة  وكان هناك مائة وثمانون الف رجل تحتهم قاموا بالبناء , تم تدمير الهيكل الهيكل أول مرة على يد القائد البابلى "بخت نصر " عام 586 قبل الميلاد, بعد ذلك بعشرات السنين  , سمح لليهود المأثوريين فى بابل  بالرجوع الى القدس , ثم رجعوا اليها , وأعادو بناء الهيكل نحوا سنة  521 قبل الميلاد , ثم دمر الهيكل مرة اخرى على  " بيطس " ابن الامبراطور الرومانى "سيباستيان" لكن كان هذا هو التدمير الثانى للهيكل , ولم يبقى للهيكل حجر على حجر كما تقول كتبهم .

 اقرا ايضا : داهية العرب ضد ملك الروم (قصص من التراث الاسلامى)

وحتىيبقى الهيكل فى ذاكرة اليهود ولا ينسوه , اخترع رجال الدين منهم طقوسا   ومراسم لابد من القيام بها من قبل  كل يهودى حتى يتذكر الهيكل عند ميلاده وعند موته وعند زواجه وعند طلاء بيته , وكان التدمير الثانى للهيكل فى التاسع من أغسطس  فقام اليهود بصوم ذلك اليوم من كل عام , تخليدا لهذا الحدث .

وفى عام 135 من الميلاد , فى عهد الامبراطور "هالديان " تم تدمير المدينة وطرد اليهود منها , وأقيمت مكانها مدينة جديدة سميت "بالياكابيتولنا" وفى عام 313 ميلادية اعتنق الامبراطور " قسطنطين " المسيحية وبدأ ببناء الكنائس فكانت كنيسة " القيامة "  أول الكنائس التى أقيمت فى تلك الفترة وجعل مكان الهيكل مكان لرمى القمامات نكاية فى اليهود . 
تشتت اليهود فى جميع بقاع الارض بسبب غدرهم وقتلهم الانبياء وعصيانهم لله تبارك وتعالى كما يقول اليهود أنفسهم , فذهبوا الى الجزيرة العربية والعراق ومصر واوروبا , ونسى اليهود القدس ونسوا قصة ذلك الهيكل المذعوم , الى أن جاء القرن التاسع عشر الميلادى , فأخذوا يقلبون صفحات التاريخ المطوية,  للبحث عن أية مزاعم يهودية تبرر لهم الرجوع الى القدس .

فصاروا يعقدون المؤتمرات تلو المؤتمرات وكان أول مؤتمر صهيونى قد عقد فى مدينة "بازل " بسويسرا  عام 1897 ميلادية بقيادة "هيرتزل" بهدف انشاء وطن قومى لليهود فى فلسطين حتى يتمكنوا من أعادة بناء الهيكل . 

كما يدعون ان من بقايا الهيكل ما يعرف باسم حائط المبكى , كما يدعون ايضا ان رجعوعهم للقدس هو رجوعهم لملكهم  وبناء الهيكل مرة أخرى  ويقولون ان المسجد بنى فى مكان الهيكل , مما يعنى انه لابد من هدم المسجد الاقصى  لاعادة بنا الهيكل  وان مملكة اليهود  لن تقوم الا بذلك , كما يدعون انه اقدس مكان على وجه الارض "
هذه باختصار قصة الهيكل كما يؤمن بها اليهود 

ثالثا أدلة بطلان قصة  نسب الهيكل لسليمان عليه السلام 

هل تعلم ما هو هيكل سليمان وما هى قصة اليهود معه ؟
هل تعلم ما هو هيكل سليمان وما هى قصة اليهود معه ؟ 
توجد ادلة كثيرة تبرهن اكذوبة بناء سيدنا سليمان لبناء ذلك الهيكل المذعوم وانه مجرد كذبة من تأليف اليهود  , بعض تلك الادلة يستدل عليه مما كتبه اليهود انفسهم عن الهيكل , من هذه الادلة 
1:- لايوجد مصدر مثوق به لقصة  بناء سليمان للهيكل  فالقراءن الكريم قص علينا قصة دواوود وسليمان عليهما السلام فى عدة مواضع , وذكر قصة سليمان مع بلقيس والهدهد و النملة ومع الجن , وبعض هذه الاحداث تبدو أقل أهمية من الهيكل فلماذا لم يتكلم عنه القراءن الكريم , اذا كان بهذه القدسية والجلالة التى يذكرها اليهود .
2:- أنه لا وجود لقصة الهيكل الا فى كتب اليهود وهى كتب لا يوثق بها حتى الكتاب المقدس نفسه قد اعترف كثيرا من علماء اليهود والنصارى والمؤرخين , أنه أمتدت اليه ايدى التحريف والتلاعب والزيادة والنقصان .

 مما يعنى انه لم يعد مصدرا تاريخيا موثوقا به ولا يوجد له اسناد متصل الى موسى عليه ىالسلام ولا الى الانبياء الذين جاوا بعده , وفى سفرى الملوك الاول والثانى , وهما الذان تحدثا عن الهيكل يقول اليهود ان كاتبهما هو ارميا النبى وهذا باطل لان السفر الثانى تمتد احداثه الى ما بعد عصر ارميا , فلا يعقل ان يكون هة كاتبه.

 ومنه شكك العلماء والمؤرخون فى هذين السفريين , وذكر الطبيب الفرنسى "موريس بوكاى "ان اسفار صامؤيل والملوك قد شك العماء فى قيمتها التاريخية , حيث تختلط الاحداث بالاساطير فيها , وان فيها اخطاء متعددة , وان الحدث الواحد يكون له روايات مزدوجة وحتى ثلاثية . 

3:- الدارس للنصوص الكتاب المقدس المتعلقة ببناء الهيكل يأخذه العجب والاستنكار , بل يجزم بان قصة البناء خرافة واسطورة لاحقيقة لها , ذلك لانه سيقف امام بناء عظيم جدا قد يكون من أعظم الابنية التى عرفتها البشرية , فالمواد المستخدمة فى البناء وعدد العمال كان خياليا مبالغا فيه بما يتجاوز حدود المنطق , فالذهب كان مائة الف وزنة , والوزنة تعادل ستة عشرا جرام تقريبا , اى 1.6 طن من الذهب , والفضة مليون وزنة  اى ستة عشر طن من الفضة , والحديد والنحاس بلا وزن لانه كثير , وعدد  العمال المشاركيين فى البناء 180 الف عامل .

4:- الدلائل التاريخية تفيد ان الذى بنا المسجد الاقصى هو ابراهيم عليه السلام , وكان ذلك قبل سليمان بمئات السنين فليس ذلك من المعقول ان يقوم سليمان بهدم مكان بناه نبى مثله لعبادة الله تعالى من أجل ان يقيم عليه هيكلا .
روى البخارى ومسلم فى صحيحيهما عن ابى زر رذى الله عنه  قال :" قلت يا رسول الله أى مسجد وضع فى الارض اولا فقال المسجد الحرام , فقلت ثم أى  فقال المسجد الاقصى , فقلت كم بينهما فقال أربعون سنة " كل هذه الادلة  والشواهد وغيرها تدل على ان قضية الهيكل هى مجرد أكاذيب كتبها كتبة الكتاب المقدس ونسبوها الى الله تعالى لربط اليهود بتلك المدينة وحثهم على الرجوع اليها , باعتبار ان ملكم لم يتم الا باستعادة ذلك الهيكل المذعوم . 
وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى أله وصحبة أجمعين .
والسلام عليكم ورحة الله وبركاته 


المصادر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

Responsive Ads Here